الرئيسية / مقالات / ما بين إسلام و أبو إسلام

ما بين إسلام و أبو إسلام

لست من محبين إسلام البحيري(( عادي انا حر يا جدع ))
ولا أخفي كراهيتي لأبو إسلام (( ده رأي يا عم انت شريكي )) بل وأرى أن مجرد ظهور أبو إسلام هو ازدراء للأسلام قبل ان يزدري المسيحية

لكن أقف شاخص العين مشرئب العنق فاغر الفم  عندما أجد حملات حقوقيه تضامنا مع إسلام البحيري بينما تأيدا وتشجيعا لسجن أبو إسلام أو على الأقل تجاهل له رغم ان التهمه واحده لكن الشخص مختلف

وهذا ليس له علاقة علاقة بتقيمك الشخصي للسلوك نفسه هل هو ازدراء للاسلام أم لا لانها مسألة نسبيه فقد يراها شخص كذلك بينما يراها أخر العكس

وفي النهاية تخضع لتقدير القاضي ولذلك نال أبو اسلام حكما بالسجن احدى عشر عاما خففت فيما بعد لخمس سنوات قضى منها اكثر من عامين بينما نال إسلام البحيري خمسة أعوام خففت الى عام واحد

قد يقول قائل إن ما فعله أبو اسلام بحرق الإنجيل فعل مجرم يستحق عليه العقوبه بينما ما قام به اسلام البحيري حرية رأي نعم حرية الرأي مكفولة ويمارسها أخرون يقولون مثل ما يقول اسلام البحيري وأكثر ولكن باسلوب مختلف كإبراهيم عيسى ومحمد عبد الله نصر ومن قبلهم سيد القمني وغيرهم و ينتشر في مصر الأن جماعات للملحدين ويظهرون في الإعلام ولم يلاحقهم احد لسبب أنهم لم يدخلوا أنفسهم في دائرة السب والشتم وبالتالي لم يضعوا أنفسهم في مرمى الملاحقة القضائية من جانب الباحثين على الشهرة ومحترفي رفع الدعاوى

عن نفسي وكرأي شخصي ارفض سجن إسلام البحيري رغم إختلافي فيما يقول وكنت أرى أنه انتهى فعليا بعد مناظرته مع الشيخان اسامة الأزهري والحبيب علي الجفري وكلاهما أبلى بلاء حسنا وكان هذا يكفي ولكن جاء سجنه الأن ليعطية قبلة الحياة من جديد

 

وفي النهاية أقول للمتضامنين مع هذا أو ذاك هل أنت ضد فكرة فرض العقوبة على ازدراء الأديان عموما أم رفضك موجه ضد دين بعينه ! أذا كنت ضد إعتبار ازدراء الأديان جريمة بصفة عامة لا فرق بين دين أو أخر أرفع لك القبعه فأنت صاحب مبدأ إما اذا كنت مع عقاب المزدري فقط إذا كان ازدراءه موجه موجه ضد دين بعينه بينما تؤيده ضد الدين الأخر فأنت عنصري اي كان موقعك

 

مبروك حمدي

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: