الرئيسية / تراث / القوة الناعمة

القوة الناعمة

يذكر التاريخ ولا تنسى الذاكره الشعبية ان في ذروة القطيعه والحرب الدبلوماسيه بين مصر والعراق في اواخر عصر الرئيس السادات كان تلاميذ المدارس العراقية ينشدون في طابور الصباح بالعاميه المصريه النشيد الوطني ((و الله زمان يا سلاحى ..اشتقت لك قي كفاحى )) من كلمات الشاعر المصري ((صلاح جاهين )) وحينما كانت تختتم الاذاعه العراقيه ارسالها وحينما كان يقف الرئيس صدام حسين يحي الجيش العراقي كانت الموسيقى العسكريه العراقيه تعزف موسيقى نفس النشيد من الحان الموسيقار ((المصري كمال الطويل ))
..
وهناك في طرابلس الغرب العاصمه الليبيه كان يحدث المثل فقد كان تلاميذ المدارس يتغنون بكلمات الشاعر المصري ((عبد الله شمس الدين )) وتعزف الموسيقى المدرسية موسيقى الموسيقار المصري ((محمود الشريف)) والنشيد الوطني الليبي ((الله اكبر فوق كيد المعتدي))
..
وقد كان نفس الامر يتكرر في دولة الامارات العربيه المتحده في فتره القطيعه حيث كان ومازال النشيد الاماراتي من الحان الموسيقار المصري ((سعد عبد الوهاب ))
..
وحتى في الجزائر عندما كانت الحرب الاعلاميه بين الدولتين على اشدها لاسباب كرويه وحينما كان يصل الامر الى الاشتباك والاعتداءت المتبادله احيانا كثيره .. كانت هناك لحظات يقف فيها لاعبي وجمهور الجزائر صمتا يتغنون بالنشيد الوطني الجزائري ((قسما)) من الحان العبقري المصري ((محمد فوزي))
….
واليوم في ليبيا عندما انقسم الفرقاء بعد رحيل القذافي الى مناطق وحكومات وتيارات متصارعه .. اتفقوا على شيئ واحد هو النشيد الوطني الليبي الحالي وهو ((يا بلادي)) من الحان موسيقار الاجيال … الاستاذ ((محمد عبد الوهاب))
….
لهذا كان الفن قوة مصر الناعمة

مبروك حمدي

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: