الرئيسية / تراث / سر العندليب

سر العندليب

عبد الحليم حافظ عام 1957

عبد الحليم حافظ عام 1957

كتب مبروك حمدي

لم يكن العندليب الأسمر من حيث المقاييس الصوتية البحته والقدرة على الأداء والتلوين والتنويع بين المقامات هو الأقدر بين ابناء جيله او ممن سبقوه او حتى من جاءوا بعده   .. فهناك من المطربين من لا يقل صوتهم قوه وجمالا في نظر بعض النقاد او المحللين الموسيقيين .. فمحمد قنديل وكارم محمود وعبد الغني السيد وعبد العزيز محمود لم يكن ينقصهم قوة او جمال الصوت لينالوا نفس المكانه .
بل ان شقيقه الاكبر اسماعيل شبانه كان صوته يطابق صوت العندليب  في فترة الخمسينات .. وايضاً من جاءُوا بعده مثل الصوت المستنسخ كمال حسني الذي كان نسخة كربونيه من صوت عبد الحليم حافظ في الخمسينات  رغم أن نال نفس الفرص التي أتيحت لعبد الحليم وأقصد نفس الملحنين والشعراء  .. بل وقد حاول المنتجون تقديمه كبديل لعبد الحليم سينمائيا بنفس فريق التمثيل من شاديه وحسين رياض الى فريق الملحنين .. ولكن اين ذهب كمال حسني بعد هذا الفيلم !! تقول الشائعه أنه هاجر بعد هذا الفيلم مباشرة في منتصف الخمسينات ولكن الحقيقه أنه ظليغني في الملاهي الليلية ويقلد عبد الحليم لمدة عشر سنوات بعد ذلك قبل أن يقرر الهجرة الى بريطانيا في أواخر الستينات

عبد الحليم عام 1967

عبد الحليم عام 1967

سر نجاح عبد الحليم حافظ هو الذكاء الفني  والتجديد وتطوير أداته الوحيده وهى صوته .. فعبد الحليم في اوائل الخمسينات في صافيني مره ليس عبد الحليم في نهاية الخمسينات في بتلوموني ليه .. ليس هو عبد الحليم في نهاية الستينات في جبار وجانا الهوا واعز الناس ..

عبد الحليم عام 1974

عبد الحليم عام 1974

اما في السبعينات فكانت بداية جديده لعبد الحليم كأنه مطرب جديد .. جاء ليعوض غيابة السينمائي والذي كان يضمن له الحضور السنوي بفيلم او فيلمين بحفلات واغاني طويله وقصائد كانت توفر له ان يظل حديث المحللين والنقاد فتره طويله واستحسان الجمهور فتره اطول .. وبجانب اتجاهه للأغاني الطويله والقصائد .. قام بتغير طبقات صوته لتناسب ظروفه الصوتيه والصحيه التي تأثرت بالمرض  وهو مازال في عقد الاربعينات من عمره  ..فلم نعد نسمع صوته القوي الذي تميز به في الستينات واصبحنا نسمع طبقه وسطى تمزج مابين همس الخمسينات واحساس الستينات ولكن بتلوين جديد اثار الانبهار قبل الاستحسان … ولهذا هو العندليب

أغنية على قد الشوق من فيلم لحن الوفاء عام 1955

 


 

أغنية قول لي حاجة من فيلم الخطايا عام 1962 وكانت تلك الفترة شهد الحد الأقصى لقوة صوت عبد الحليم حافظ

 


 

قصيدة قارئة الفنجان أخر أغنيات العندليب عام 1976

 


 

اسماعيل شبانة الشقيق الأكبر لعبد الحليم حافظ وأغنية عام 1966 لاحظ انه توقف عند طريقة اداء الخمسينات رغم جمال صوته وفي المقابل كان عبد الحليم قفز الى مستويات اعلى من الاداءومن اختيار الكلمات والألحان

 

 


 

المطرب كمال حسني وأغنية غالي علي في منتصف الخمسينات لاحظ جمال صوته تطابقه مع صوت العندليب ولكنه لم يتطور فيما بعد ولم يغادر هذه المنطقة بينما تحول عبد الحليم الى مناطق اخرى حققت له التميز

أضف تعليق

عن نبأ

28 تعليق

  1. تعقيبات: Stiri

  2. تعقيبات: nebenjob

  3. تعقيبات: Best Engineer Aws Alkhazraji

  4. تعقيبات: iq Eng

  5. تعقيبات: GVK BIO

  6. تعقيبات: pharmacokinetic study

  7. تعقيبات: empresas informática

  8. تعقيبات: warehouses for rent

  9. تعقيبات: http://guaranteedppc.com

  10. تعقيبات: guaranteed mobile phone ppc

  11. تعقيبات: CPNS 2018 Kota Tebing Tinggi

  12. تعقيبات: 루비게임 엘리트게임 루비게임주소

  13. تعقيبات: carpet cleaning prices borehamwood

  14. تعقيبات: Array Questions

  15. تعقيبات: free psychic reading radio show

  16. تعقيبات: Online Casino Reviews

  17. تعقيبات: forex signals

  18. تعقيبات: corporate reputation management services

  19. تعقيبات: Hollywood Gossip

  20. تعقيبات: DMPK

  21. تعقيبات: her latest blog

  22. تعقيبات: law and political

  23. تعقيبات: cheap online viagra

  24. تعقيبات: DMPK studies in Beagle dogs

  25. تعقيبات: canada junior hockey live streams

  26. تعقيبات: silne krwawienia

  27. تعقيبات: Best online casino reviews in New Zealand

  28. تعقيبات: Free UK Chat

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: