Home / تراث / بالفيديو سر بكاء نجيب الريحاني يرويه الموسيقار محمد عبد الوهاب

بالفيديو سر بكاء نجيب الريحاني يرويه الموسيقار محمد عبد الوهاب

كتب مبروك حمدي

من الإجحاف إذا صنفنا نجيب الريحاني كفنان كوميدي فقط فقد كان اسطورة فنيه وكتلة أحاسيس فمن سوء حظنا أن تراثه المرئي الذي وصل الينا فقط لا يتعدى ستة أفلام فقط ومؤخرا ظهر سابعهم وهو فيلم ياقوت أفندي والذي لم يعرض على وسائل الإعلام التلفزيونية حتى الأن وان كان متاحاً على شبكة الانترنت ليتبقى ثلاثة أفلام لا يوجد الى الأن اليها سبيلاً

و رغم قلة اعماله المسجلة كونه فنان مسرحي في الأساس وكانت السينما له استثناء اضطر اليه فقط للكساد الذي ضرب صناعة المسرح اثناء الحرب العالمية الثانية , الا ان هذه الأفلام على قلتها تكشف موهبة فذه في الأداء فمن قمة الكوميديا الى قمة العاطفة الى قمة الحزن هكذا كان الريحاني الضاحك الباكي

ويظل دوره في فيلم غزل البنات هو درة التاج الفني له وللسينما العربية عموماً  ويرجع الفضل في هذا العمل الى العبقري أنور وجدي الذي أوصله طموحه ان يجمع كبار نجوم عصره من تمثيل وغناء وتلحين في فيلم واحد لم يكن يتحقق الا برؤية مخرج وومنتج فذ مثل أنور وجدي

وعن مشهد البكاء الشهير في الفيلم يروي الموسيقار محمد عبد الوهاب احد نجوم الفيلم كيف أن هذه الدموع حقيقية  بدون أية مؤثرات فقط طلب الريحاني من المخرج أنور وجدي أن يبقى مستعدا لتصور المشهد , وبالفعل اختلى الريحاني بنفسه قليلا  في أحد أركان الاستوديو  ثم يشير لأنور وجدي ليبدأ التصوير ثم يبدأ  في البكاء وسط زهول كل الحاضرين , وبعد انتهاء المشهد سأله عبد الوهاب عن سر بكاءه فقال له الريحاني (( ان بداخلي الكثير من الجروح يكفي فقط استحضار جرحاً منهم حتى أبكي عليه ))

 

أضف تعليق

About نبأ

Leave a Reply

%d bloggers like this: