الرئيسية / تراث / أشهر أغنية أفراح في الثمانينات قصتها و أول من غناها

أشهر أغنية أفراح في الثمانينات قصتها و أول من غناها

كتب مبروك حمدي

جيل المخضرمين يتذكر جيدا أغنية كانت مقرراً لابد منه في كل أفراح أوائل ومنتصف الثمانينات أي كان المطرب أو المطربة مشهور أو مغمور , أو حتى (( أخو العريس )) لابد وأن يغني (( ياللي تعبنا سنين في هواه عامل نفسه ما يعرفناش )) وكان أشهر من غناها من الأصوات النسائيه ليلى جمال ثم فاتن فريد وعن الأصوات الرجاليه فقل ما شئت عن المطربين الشعبيين في هذه الفترة

فما هى قصة هذه الأغنية ومن هو أول من غناها ؟

لن تصدق عندما تعرف أن هذه الأغنية قدمت لأول مرة عام 1975 حياة عبد الحليم حافظ ومحمد عبد المطلب ومحمد رشدي ومحرم فؤاد وفايزة أحمد وكل اساطين الغناء والتلحين ومع ذلك حققت انتشارا كاسحاً في العالم العربي رغم أن مطربها في هذا الوقت لم يكن الا طفل !! ولكنه كان الطفل المعجزه الذي ظهر قبل ذلك بسنوات وكان قبل أن يقدم هذه الأغنية ملئ السمع والبصر في سوريا ولبنان وعند الجاليات العربية في المهجر لما كان يقدمه من اغاني كوكب الشرق أم كلثوم بأسلوب متميز رغم حداثة سنه إنه المطرب السوري المولد والنشأة والمصري الهوى جورج وسوف وكانت الأغنيه هى ضمن أول البوم  كتب ولحن خصيصاً من أجله

فقد كتبها الشاعر ايمن اجاز ولحنها الملحن شاكر الموجي في كندا عام 1975 وغناها وسوف لتصبح بعد ذلك حديث الوسط الفني لجمال لحنها وروعة كلماتها لتطلب المطربة ليلى جمال غنائها وتغنيها بالفعل عام 1977 بعد موافقه فريق العمل وبعد ذلك انطلقت الأغنية باصوات الكثير من المطربين والمطربات في الثمانينات مثل فاتن فريد في فيلم وحوش المينا مع فريد شوقي في منتصف الثمانينات ,

ومن الملفت للنظر أن الأغنية عادت من جديد خلال العام الماضي لتقدم من جديد من خلال بعض المطربين والمطربات المؤديين للون الغنائي الشعبي

وهذا الكليب الذي ترونه الأن قام الوسوف بتصويره في الثمانينات

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: