الرئيسية / أخبار / عندما انتقلت أماني الخياط بسقطاتها من الإعلام الخاص الى الرسمي : تغطية فيلم إشتباك نموذجاً

عندما انتقلت أماني الخياط بسقطاتها من الإعلام الخاص الى الرسمي : تغطية فيلم إشتباك نموذجاً

كتب مبروك حمدي

كلنا يتذكر كيف تركت الإعلامية أماني الخياط قناة ON tv قبل سنوات , عندما سبت الشعب المغربي وحكومته وأدعت أن المغرب دولة قائمة على الدعارة ! ورغم إعتذارها فيما بعد الا أن ذلك لم يشفع لها عند إدارة القناة والتي ربما رأت فيها فرصة للتخلص من إعلامية تفتقد لأدنى مقومات الأداء الإعلامي حتى لو بدرجة مقبول ,

وبعد خروجها من ON tv لم تمكث كثيراً في بيتها لتعود من جديد على قناة القاهرة والناس لتبيع بضاعها الرائجه هذه الأيام من جديد ” الجهل ” والتجهيل , فلم تتوقف النسخة النسائية من توفيق عكاشة عن لعب دور العالمة ببواطن الأمور والمحللة السياسية المتخصصة في كشف المؤامرات الكونية وأحقاقاً للحق فلم تكن تقدم هذه الرسالة التجهيلية الهامة منفرده فقد كانت تستعين بجهابزة التحليل السياسي والعسكري من خبراء إستراتيجين أمثال حسام سويلم وحمدي بخيت حتى تكتمل دائرة الفانتازيا

وكما كان الحال في ON tv كان الحال في القاهرة والناس فتم الإستغناء عنها , لتجد ملاذها أخيراً في تلفزيون الدولة الرسمي وتحصل على مستحقاتها المالية السخية من أموال دافعي الضرائب ,

وكان من المفترض عندما انضمت أماني الخياط الى ماسبيرو أن تحافظ على القدر الأدنى من المهنية وتمارس دورها فقط كمذيعة الا أنها وكما صاحب الداء الذي لا يفارقه لم تتوقف عن ممارسة دور الخبيرة الإستراتيجية ,

وكانت آخر سقطاتها وغالبا لن تكون الأخيرة هى حلقتها التي قامت بتغطية الفيلم المصري الجديد ” اشتباك ” والذي حظى عرضه في مهرجان كان بترحاب منقطع النظير وحظى بإشادة نقدية محلية ودولية قلما توفرت لفيلم عربي أخر في المدى القرب , وكعادتها تركت الفيلم وركزت على صانعه وهو المخرج الشاب محمد دياب والذي اتهمته بأنه ناشط من نشطاء السبوبة ! رغم أنه يسترزق من عمله السينمائي كمخرج وسيناريست ولا يسترزق من تجارة الكلام مثل أخرين منهم أماني الخياط ذاتها عندما كانت تلعب دور ثائرة مصر الأولى في أعقاب ثورة يناير وقلب أن تدير الدفة الى إتجاه أخر ,

وكان من المثير للسخرية أن الخياط عندما أرادت أن تقدم  تقريرها الأقرب للتقارير الأمنية أكثر منه الى التقارير الإعلامية , قدمت نماذج لأعمال المخرج والسيناريست محمد دياب وكلها أفلام جيدة تعتبر نماذج من السينما النظيفة في السنوات الأخيرة بين موجة أفلام السبكي ومحمد رمضان وسعد الصغير , فكل ما لفت نظرها في أفلام مثل الجزيرة و 678 أنها افلام كما أدعت انها تشوة صورة المجتمع المصري لأنها تناقش قضية البلطجة وتجاوزات الشرطه كما في الفيلم الأول أو قضية التحرش (( الذي تخلو مصر منه كما تتوهم )) كما في الفيلم التاني وحتى تكتمل القائمة أشارت لفيلم ألف مبروك لأحمد حلمي ولا أدري ما تحفاظتها عليه أيضاً

ونرجع لفيلم إشتباك والذي ارتكزت في هجومها عليه أنه يشوه صورة مصر لعرضة قصة مذبحة عربة الترحيلات الشهيرة والتي قتل من فيها بدم بارد العشرات في أعقاب ثورة 30 يونيو 2013 وفض إعتصام رابعه وما تلاه من أحداث ,, وتحليلها هذا يشير الى أنها لم تهتم بمشاهدة الفيلم أو ممارسة دورها كإعلامية بأن تبحث عن ملخص لقصة الفيلم لتعرف أنه لا يناقش هذه القضية وليته فعل , ولكن الفيلم في مجمله يصور حالة إنسانية داخل سيارة ترحيلات تجمع بداخلها أطياف متعددة من المصريين من المعارضين بل حتى ومن ضمنهم المؤيدين الذي إعتقلوا عن طريق الخطأ , بل ويظهر الفيلم أيضا تعرض رجال الشرطه لحوادث إرهابية أثناء مسيرة السيارة التي تدور احداث الفيلم بداخلها وحولها , الفيلم بإختصار رسالته إنسانية أكثر منها سياسية

فيلم إشتباك تجربة فنية ناضجة يجب تشجيعها حتى من جانب من لا يتفق مع بعض ما جاء فيه نظراً لهوى سياسي , فالفيلم خطوه جديدة وجيده للخروج من القولبة والتكرار الطاغي على السينما المصرية وتم تنفيذة بأدوات سينمائية غاية في الرقي والإحترافية ,

وفي النهاية , كما نعتبر أن من ضمن إنجازات ثورة يناير هو تحرير مؤسسة الأهرام العريقة من تبعية الدولة وسيرها على طريق الإستقلالية والمهنية ” رغم بعض المحاولات والضغوط  لثنيها عن هذا الطريق ” , لكن في المقابل كل يوم ينحدر الإعلام الرسمي المصري المرئي الى الحضيض بشكل يفوق أكثر من ما كان عليه قبل ثورة يناير

أضف تعليق

عن نبأ

2 تعليقان

  1. تعقيبات: fifa 17 points

  2. تعقيبات: Cheap NBA 2K17 MT for Sale

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: