الرئيسية / أخبار / عفو رئاسي عن اللواء محسن شتا المتهم في قضية “مذبحة بور سعيد” والنادي المصري ينفي العفو الرئاسي ” استكمل عقوبته “

عفو رئاسي عن اللواء محسن شتا المتهم في قضية “مذبحة بور سعيد” والنادي المصري ينفي العفو الرئاسي ” استكمل عقوبته “

أنهت مصلحة السجون إجراءات الخاصة بالإفراج عن اللواء محسن شتا ، المدير التنفيذى السابق للنادى المصرى ، والذى تم حبسه فى القضية المعروفة إعلامياً بمذبحة بورسعيد، والتى راح ضحيتها 73 مشجع أهلاوى، وذلك بعد العفو الرئاسى الذى أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسى رقم 416 لسنة 2016،

وينص القرار الرئاسى بالعفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وعيد القوات المسلحة فى السادس من أكتوبر 2016، وتضمنت المادة الأول من القرار المنشورة عبر الجريدة الرسمية، فى عددها الصادر اليوم السبت، “يعفى عن باقى العقوبة السالبة للحرية بمناسبة للاحتفال بعيد الأضحى المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة 1437 هجرية بالنسبة إلى الفئات الثالية:

أولًا- المحكوم عليهم بالسجن المؤبد إذا كانت المدة المنفذة حتى العاشر من ذى الحجة 1437 هجرية “خمس عشرة سنة ميلادية”، ويوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة مدة خمس سنوات طبقاً للفقرة الثانية من المادة 75 من قانون العقوبات.
ثانيًا- المحكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية قبل العاشر من ذى الحجة 1437 هجرية متى كان المحكوم عليه قد نفذ حتى هذا التاريخ نصف مدتها ميلادياً وبشرط ألا تقل مدة التنفيذ عن ستة أشهر، وكذلك المحكوم عليهم بعدة عقوبات سالبة للحرية فى جرائم وقعت منهم قبل دخولهم وأمضوا بالسجن نصف مجموع مدد هذه العقوبة.
ولا يوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة إلا إذا كانت مقررة بقوة القانون أو كان محكوماً بها عليه، وبشرط ألا تزيد مدتها على خمس سنوات أو على المدة التى يشملها العفو بمقتضى هذا القرار أيهما أقل، بينما جاءت فى المادة الثانية، أن “يعفى عن باقى العقوبة السالبة للحرية بمناسبة الاحتفال بمناسبة عيد القوات المسلحة الموافق السادس من أكتوبر 2016 بالنسبة إلى الفئات التالية:-

أولًا- المحكوم عليهم بالسجن المؤبد إذا كانت المدة المنفذة حتى فى 6/10/2016 “خمس عشرة سنة ميلادية”، ويوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة مدة خمس سنوات طبقًا للفقرة الثانية من المادة 75 من قانون العقوبات.

ثانيًا- المحكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية قبل 6/10/2016 متى كان المحكوم عليه قد نفذ حتى هذا التاريخ نصف مدتها ميلاديًا وبشرط ألا تقل مدة التنفيذ عن ستة أشهر، وكذلك المحكوم عليهم بعدة عقوبات سالبة للحرية فى جرائم وقعت منهم قبل دخولهم وأمضوا بالسجن نصف مجموع مدد هذه العقوبة.

ولا يوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة إلا إذا كانت مقررة بقوة القانون أو كان محكوماً بها عليه، وبشرط ألا تزيد مدتها على خمس سنوات أو على المدة التى يشملها العفو بمقتضى هذا القرار أيهما أقل.

تحديث

وقد نفى إبراهيم فهيم، مدير عام العلاقات العامة بالنادي المصري البورسعيدي في تصريحات للمصري اليوم، ان يكون اللواء محسن شتا قد خرج بعفو رئاسي موضحاً أنه أنهى مدة العقوبة بالكامل . وأضاف «فهيم» أن اللواء محسن شتا تقدم بالنقض على الحكم، الذي قضاه أمام المحكمة.

المصدر الأهرام والمصري اليوم

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: