الرئيسية / أخبار / آمال فريد فنانة من زمن العندليب تعاني الوحدة والمرض

آمال فريد فنانة من زمن العندليب تعاني الوحدة والمرض

نشر مهندس مصري على “فيسبوك” صورة وتعليقاً لسيدة تحتسي القهوة في مقهى شهير بمنطقة وسط البلد في العاصمة المصرية القاهرة، لكن تبيّن أن السيدة هي نجمة سينمائية مصرية تهافت عليها كبار المنتجين.
وكتب المهندس المصري، مجدي حسان، على صفحته في فيسبوك “أمس أنا وصديقي الأستاذ شعبان حسان كنا بمنطقة وسط البلد، وأثناء جلوسنا على كافيه شهير هناك تفاجأنا بوجود الممثلة الرائعة ملكة الرقة والإحساس بالسينما المصريه آمال فريد”.

وأضاف أنها “كانت تجلس وحيدة تركها الأهل والأحباب ولا يوجد من يسأل عنها، ولا يوجد من يرعاها، وتتعرض لمشاكل كثيرة ليست مادية، ولكنها معنوية ومرضية، صعبت عليه كإنسانة بعد أن تحدثت معي وتأثرت جداً بحديثها وإحساسي بمرضها وخاصة ألزهايمر الوقتي، ومن عدم سؤال أي شخص عنها، ومن تهديدات أشخاص لها”.
وناشد المهندس المصري “نقيب الممثلين ومأمور قسم قصر النيل حل مشاكلها، وسبحان من له الدوام، وهذا هو حال الدنيا”، كما قال.

لم يكن الفنان، أشرف زكي، نقيب الممثلين غائبا عن المشهد الخاص بالفنانة آمال فريد، نجمة السينما المصرية في حقبة الخمسينات والستينات ، والتي انتهى بها الحال وهي تجلس وحيدة دون أن تلقى أي اهتمام. حيث كشف نقيب الممثلين عن مفاجآت بخصوص آمال فريد، وذلك في تصريحاته لموقع العربية نت وأكد أنه التقاها منذ فترة بمنطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية القاهرة.

وأكد انه حصل على أرقام الهاتف الخاص بها، وحاول بعدها أن يتواصل معها إلا أنه لم يجد أي إجابة من جهتها، كما أشار إلى كونها لا تعاني من أزمة مالية وتمتلك شقة في منطقة “الزمالك”، إلا أن مرض الزهايمر هو ما يتسبب في تلك الحالة التي تمر بها.

وأكد نقيب الممثلين أن النقابة ستتابع أخبار الفنانة آمال فريد، وكل ما تحتاج إليه في هذه الفترة، وأكد زكي أن الفنانة في النهاية قد قدمت الكثير من الأعمال الفنية، وبالتالي لن تتأخر عنها نقابة الممثلين وستلبي احتياجاتها.

والفنانة آمال فريد نجت من حادث اشتعال النيران في شقتها، وكانت إحدى نجمات السينما المصرية في الخمسينات والستينات، وهي من مواليد 12 شباط/فبراير من العام 1938. وكان اشهر افلامها فيلم بنات اليوم مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وفيلم موعد مع السعادة امام المطرب محرم فؤاد ودور الفتاة المقعدة التي تحب اسماعيل يس من طرف واحد في فيلم اسماعيل يس في جنينة الحيوان
اسمها الحقيقي آمال خليل محمد، ولدت بالعباسية بالقاهرة، واعتزلت التمثيل عام 1969، وهي حاصلة على ليسانس آداب قسم اجتماع.

المصدر العربية نت بتصرف

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: