الرئيسية / أخبار / القبض على حبيب العادلي بعد 7 أشهر من الإختباء ومحاميه يؤكد تسليم نفسه

القبض على حبيب العادلي بعد 7 أشهر من الإختباء ومحاميه يؤكد تسليم نفسه

اعتقلت وزارة الداخلية المصرية، الثلاثاء، حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق في عهد حسني مبارك، لتنفيذ الأحكام الصادرة بحقه، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام مصرية .
وذكرت كالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن العادلي تقدم لتنفيذ حكم قضائي صادر بحبسه، وذلك بعد تحديد مكانه وإخطاره بالحكم.

وكانت محكمة للجنايات قضت في أبريل/ نيسان السابق بالسجن المشدد 7 سنوات على العادلي، وذلك في قضية فساد تتعلق بالاستيلاء على المال العام. ومنذ ذلك الحين لم تلق السلطات القبض عليه لتنفيذ الحكم.
واللواء العادلي أحد أبرز أركان نظام الرئيس الأسبق مبارك. وقضى أكثر من 14 عاماً وزيراً للداخلية، ولكن قبضته الأمنية سببت احتقاناً شعبياً تصاعد إلى اندلاع تظاهرات ضد التعذيب في أقسام الشرطة، وقيام ثورة أطاحت بنظام قضى أكثر من 3 عقود في الحكم.
وخضع العادلي إلى العديد من المحاكمات، لكن المحاكم برأته في العديد منها ما عدا قضيتي سخرة الجنود التي حصل فيها على حكم بالحبس 3 سنوات أيدته محكمة النقض نهائيا، فضلا عن حكم بالسجن 7 سنوات في اتهامه بالفساد المالي بموازنة وزارة الداخلية.
وضم السجل الجنائي للواء العادلي بعد ثورة 25 يناير، 9 قضايا، منها قتل المتظاهرين، وقطع الاتصالات، و سخرة المجندين، واللوحات المعدنية، والكسب غير المشروع، وغسيل الأموال، وأخيرًا فساد الداخلية.

هذا وقد نفى فريد الديب محامي حبيب العادلي ان يكون موكله تم القبض عليه زاعما انه قام بتسليم نفسه

 

 

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: