الرئيسية / أخبار / القوات المسلحة المصرية تتبنى البطلة ” بائعة المناديل ” لتأهيلها وإعدادها رياضياً

القوات المسلحة المصرية تتبنى البطلة ” بائعة المناديل ” لتأهيلها وإعدادها رياضياً

أصبحت مروة حسن، الطفلة المصرية السمراء، المشهورة بـ” بائعة المناديل “، التي هزت مشاعر المصريين بعد فوزها بماراثون أسوان للجري وهي حافية القدمين، محط أنظار الأندية المصرية حيث فتحت لها أبواب الأمل والشهرة والمال والأضواء.
النادي الأهلي المصري أعلن عن رغبته في ضم الطفلة لفريق ألعاب القوى في النادي.
وأعلن المتحدث الرسمي للنادي استعداد القلعة الحمراء لرعاية مروة، مضيفاً أن رئيس النادي محمود الخطيب سيقوم بمقابلتها وتهنئتها.
من جانبه حسم صفوت عبدالحليم، المدير الإداري لألعاب القوى بنادي “طلائع الجيش” والأندية العسكرية، الأمر وأعلن تبني الطفلة مروة رياضياً.
وقال إن الجيش قرر تبني مروة وتأهيلها لتكون إحدى بطلات مصر في العدو، مشيراً إلى أن الجيش يتبنى المواهب المصرية وسيقوم بالتنسيق مع والد مروة لبدء إجراءات تدريبها وتأهيلها.
وأضاف عبدالحليم أن مروة قدمت الأمل لكل المواهب في مصر، وأثبتت أن الإرادة والإصرار والعزيمة هو السلاح الذي يجب أن يتسلح به الجميع للوصول لأهدافهم.

وكانت الطفلة الصغيرة قد شاركت في ماراثون الجري بأسوان حافية القدمين، ودون ارتداء زي رياضي، ووافقت اللجنة المنظمة على مشاركة دون سداد رسوم التسجيل لعدم وجود أموال معها، لتحقق المفاجأة وتفوز بالمركز الأول.
وقالت لمياء حسن، مسؤولة اللجنة المنظمة لـ”العربية.نت”، إنها فوجئت بالطفلة الصغيرة تطلب منها المشاركة في السباق، وقالت لها “أريد أن أرمح مع الأطفال”، فوافقت لها وفور انطلاق السباق خلعت حذاءها وطارت كالسهم وفازت بالمركز الأول لتصبح قصة مروة حديث الصباح والمساء في مصر.

للإطلاع على المصدر اضغط هنا

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: