الرئيسية / أخبار / بالفيديو علم الإحتلال التركي يرتفع فوق عفرين السورية وأردوغان يحتفل بينما يستمر نزوح الآف المدنيين

بالفيديو علم الإحتلال التركي يرتفع فوق عفرين السورية وأردوغان يحتفل بينما يستمر نزوح الآف المدنيين

سيطرت قوات الإحتلال التركي  والمليشيات السورية الموالية له اليوم الأحد على كامل مدينة عفرين في شمال سوريا، في إطار حملة عسكرية مستمرة منذ نحو شهرين ضد المقاتلين الأكراد، وفق ما أفاد مراسلان لوكالة فرانس برس.
وشاهد مراسلا فرانس برس في عفرين صباح الأحد مقاتلين من الفصائل الموالية لأنقرة وجنوداً من جيش الإحتلال التركي ينتشرون في أحياء المدينة، ويجرون عمليات تمشيط. ووقفت دبابتان للقوات التركية أمام مبنى رسمي، فيما أطلق مقاتلون النار في الهواء ابتهاجاً.
فيما أفاد مركز عفرين الإعلامي بأن قوات تدعمها تركيا قد دمرت تمثالا وسط عفرين “في انتهاك للتاريخ والثقافية الكردية”، بحسب تعبيره.

وكان رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أن قواته سيطرت على مدينة عفرين ورفعت العلم التركي.
وقال أردوغان، الأحد، إن وسط مدينة عفرين بات “تحت السيطرة تماما”، وإن الأعلام التركية رفعت في المدينة الواقعة في شمال سوريا.
وكانت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها قد دخلت مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا، وسيطرت على أحياء منها، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.
وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن “اشتباكات تدور حالياً في المدينة التي سيطرت القوات التركية والفصائل الموالية لها على أحياء منها”. وأعلنت الفصائل السورية الموالية لأنقرة في بيان صباح الأحد “توغلها داخل مدينة عفرين من المحورين الشرقي والغربي” والسيطرة على حيي الأشرفية والجميلية.

فيما قال متحدث باسم مليشيا الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا إن مقاتلي المعارضة دخلوا مدينة عفرين قبل قليل من بزوغ فجر اليوم الأحد وسيطروا على أجزاء من المدينة بعد انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية.
وقال محمد الحمدين إن مقاتلي مليشيا الجيش السوري الحر لم يواجهوا أي مقاومة حتى الآن.
وكانت القوات التركية وفصائل مليشيا الجيش الحر الداعمة لها قد حاصرت المدينة من 3 جهات بعد سيطرتها على أغلب مساحة المنطقة.
وأتت هذه التطورات بعد أن أرسل جيش الإحتلال التركي مزيداً من التعزيزات إلى الحدود التركية السورية.
وأدت العمليات العسكرية التركية وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى نزوح أكثر من 200 ألف مدني من عفرين منذ الأربعاء الماضي مع اقتراب المعارك إلى مشارف المدينة.

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: