الرئيسية / أخبار / منتحرة اليوتيوب أصابتها خيبة الأمل بسبب سياسات الموقع المجحفة

منتحرة اليوتيوب أصابتها خيبة الأمل بسبب سياسات الموقع المجحفة

ذكر موقع “ميل أون لاين” البريطاني، أن منتحرة اليوتيوب التي جرحت 3 أشخاص وقتلت نفسها في مقر موقع “يوتيوب” الشهير، ناشطة في مجال حقوق الحيوان، وكانت تحتج على “ديكتاتورية” السياسة الجديدة للموقع.
وأطلقت نسيم أقدم (39 عاماً) النار في مقر الشركة بكاليفورنيا، وأصابت رجلاً وامرأتين، بعد ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي، ونقلت “ميل أون لاين” عن NBC الأميركية أن أغدام يوتيوبية غزيرة الإنتاج، وقد احتجت عبر الإنترنت على سياسات الشركة الجديدة و”فرض رقابة على مقاطع الفيديو الخاصة بها وعدم الدفع لها”، وذلك قبل عملية إطلاق النار.
وقال شهود إن مطلقة النار المنتحرة، وهي ذات أصل إيراني وتحمل الجنسية الأميركية، كانت تلبس نظارات ووشاحاً خلال العملية.
ولأقدم، التي وصفت نفسها بأنها ناشطة في مجال حقوق الحيوان و”لاعبة كمال أجسام نباتية”، حضور كبير عبر الإنترنت من خلال عدة قنوات YouTube وصفحات وسائل تواصل اجتماعي.

قال والد نسيم_أقدم، المشتبه بها في إطلاق النار على مقر شركة يوتيوب قبل انتحارها، إنها كانت غاضبة من منصة الفيديو الشهيرة، وتعتقد أن هناك تمييزاً ضدها، مشيراً إلى أنها كانت مفقودة لعدة أيام قبل أن تظهر في العملية الأخيرة.
وبحسب تقارير فإن إسماعيل أقدم، أبلغ مسؤولي إنفاذ القانون في منطقة سان دييغو يوم الاثنين، عن قلقه بشأن شكاوى ابنته اتجاه موقع يوتيوب، بحسب ما ذكرت شبكة CBS News.
ويعيش أقدم في سان دييغو، وذكر أن ابنته أبلغت الأسرة بأنها غاضبة من يوتيوب، بحسب صحيفة سان خوسيه ميركوري نيوز المحلية في كاليفورنيا.
وقالت الصحيفة إنها عبّرت عن “كراهيتها” للشركة وتعتقد أن المنصة تمارس التمييز ضدها.

وسبق لأقدم أن انتقدت في وقت سابق تحرك يوتيوب بإلغاء وإعادة تصنيف قنوات معينة، المسألة التي تعتقد تحديداً أنها تسببت في انخفاض في نسبة المشاهدة على مقاطع الفيديو التابعة لها.
وذكر موقع إلكتروني يبدو أنه مرتبط بحسابها على إنستغرام، “أنه لا توجد فرص نمو متكافئة على موقع يوتيوب أو أي موقع آخر لمشاركة الفيديو، وستنمو قناتك إذا أرادوا ذلك”.
وفي مساء الثلاثاء، تم تعطيل العديد من حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك قنواتها على YouTube.

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: