الرئيسية / أخبار / بعد خمس سنوات في الغيبوبة إفاقة معوض عادل أشهر مصابي محمد محمود

بعد خمس سنوات في الغيبوبة إفاقة معوض عادل أشهر مصابي محمد محمود

بعد غيبوبة استمرت 5 أعوام، أفاق معوض عادل ، الملقب بالشهيد الحي أشهر مصابي أحداث محمد محمود الأولى ، الذي تعرض خلالها لإصابة بطلق ناري أثناء إسعافه أحد المتظاهرين في 20 نوفمبر 2011

معوض عادل، الطالب في الفرقة الرابعة بكلية الصيدلة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا آنذاك، أصيب برصاصتين في الرأس، أدت لإصابته بكسر في عظام الجمجمة وارتشاح في المخ وشلل كامل بالأطراف.

وتلقى عادل علاجه في مركز رافيال الطبي بالعاصمة البريطانية لندن، على نفقة الدولة، حيث نقل الناشط الحقوقي مالك عدلي من هناك رسالة على «فيس بوك» يقول فيها «الحمد لله الحالة بتتحسن، معوض دلوقتي بيشوف وبيسمع والنهاردة ضحك للممرضة».

وأضاف عدلي: «كل اللي كان باعت سلام لمعوض وصلته وبُست دماغه وإيده ورجله بالنيابة عن كل اللي سألوا عنه ولسة فاكرينه وبيدعوله، متنسوش معوض ومتبطلوش تدعوله ربنا يتم شفاه على خير».

كانت محكمة القضاء الإداري، قضت في 2 أبريل 2013 بإلزام الدولة ممثلة في المجلس القومي لرعاية أسر شهداء ومصابي الثورة، بعلاج عادل معوض، أحد المتظاهرين في أحداث محمد محمود الأولى على نفقة الدولة، بعد أن نظم عدد من أصدقاء «معوض» وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي، رافعين لافتات ومرددين هتافات تؤيد الثورة بعد صدور الحكم، كما كانوا قد نظموا وقفة صامتة أمام مجلس الوزراء، مطالبين بعلاج زميلهم «معوض عادل»، الذي أصيب برصاصتين في الرأس خلال أحداث شارع محمد محمود.

المصدر المصري اليوم

 

فيديو قديم للدكتور عادل معوض الرئيس السابق لقسم الأمراض الصدرية بجامعة الأزهر يروي معاناه ولده بعد 50 يوما من اصابته

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: