الرئيسية / أخبار / صحيفة لبنانية تتلقى تهديدات بالتفجير بعد نشرها تقريراً مسيئاً للسيدة فيروز

صحيفة لبنانية تتلقى تهديدات بالتفجير بعد نشرها تقريراً مسيئاً للسيدة فيروز

فيروز خط أحمر … هذا ما أعلنه الألاف من عشاق فن السيدة فيروز ومن أجل هذا دشنوا حملة الكترونية على مواقع التواصل الإجتماعي بعنوان مع فيروز ضد مجلة “الشراع , ردا على المقال المسيئ الذي تزامن نشرة مع إحتفال جارة القمر بعيد ميلادها الثمانين , حيث وصفت المجلة في عددها المتوقع أن يصدر غدا الإثنين بشكل رسمي وتسربت أعداد منه أمس السبت السيدة فيروز بأنها (( ببخيلة، عدوة الناس وعاشقة المال والويسكي ومتآمرة مع الأسد ))

وقد اشتمال التقرير على 6 صفحات سلبية عن فيروز، وجاء بلا مناسبة، شاحناً لبنانيين وعرباً وصل إليهم صدى ما ظهر على الغلاف من عبارات، بالغضب على حسن صبرا، رئيس تحرير المجلة، المقيم في الخارج منذ سنوات.

وحسن صبرا ولد في عام 1947 و حصلفي 1972 على إجازة بالتاريخ من جامعة بيروت العربية، وبعدها بعام على ماجستير من جامعة القاهرة، والعضو منذ 1990 بمجلس إدارة نقابة الصحافة التي كان أمين سرها طوال 9 سنوات في 3 دورات، هو من قرية “حداثا” بالجنوب اللبناني، وأهم إنجاز لمجلته كان كشفها بعد 4 أعوام من تأسيسها في 1982 لصفقة أسلحة أميركية لإيران، أو ما سموه “ايران- جيت” وأحدث ضجة عالمية، حملت صحيفة “لو موند” الفرنسية على اختياره في 1986 صحافي العام.

 

فيروز

 

أما موضوع المجلة الذي تناول فيروز، فأثار موجة غضب مشهودة في مواقع التواصل، إلى درجة طالب كثيرون ممن لهم حسابات فيها، بمقاضاة كاتبه بتهمة التشهير بالمطربة والتدخل في خصوصياتها، والتحريض الأخلاقي والاجتماعي عليها، ووصفها بمتآمرة سياسياً على لبنان.

وقام غاضبون “فيسبوكيون” بشكل خاص، بفتح صفحة سموها “مع فيروز ضد مجلّة الشراع” في الموقع التواصلي، طالبوا فيها بأن تسحب السلطات العدد من الأسواق، وأن تعتذر المجلة، المقيم رئيس تحريرها في القاهرة،

أيضاً طالب ناشطون في “تويتر” المكتبات بأن ترفض بيع أعداد “الشراع” بدءاً من العدد المسيء لفيروز

 

وقد قال حسن صبرا في تصريحات لقناة العربية  إنه غير نادم على نشر الموضوع “بل على العكس” ولن يعتذر بحسب ما طالبه غاضبون في مواقع التواصل، ممن هدده بعضهم بقنبلة يرمونها على مكاتب المجلة في بيروت، فاتصل بوزارة الداخلية ليخبر القيّمين عليها بالتهديد الإنترنيتي، مضيفاً أن ما كتبه من معلومات هو نتاج معرفة شخصية عن فيروز التي زارها مرة في البيت برفقة صديق، ويعشق فنها وأغانيها، لكنه في النهاية صحافي لديه معلومات، فنشرها.

 

المصدر العربية نت بتصرف

 

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: