الرئيسية / أخبار / حقيقة إعدام الشاعر العراقي أحمد النعيمي بسبب قصيدة

حقيقة إعدام الشاعر العراقي أحمد النعيمي بسبب قصيدة

اول حساب على تويتر روج لهذه الشائعة

اول حساب على تويتر نشر الخبر

كعادة مواقع (( التنافر )) الإجتماعي الفيس بوك وتويتر طالعتنا بعض الحسابات بصور لأعدام علني بحق أحد الأشخاص في الهواء الطلق ومن فوق رافعه قائلين أنه الشاعر العراقي أحمد النعيمي والسبب أنه كتب قصيدة تسمى (( نحن شعب لا يستحي )) والغريب ان القصيده لا تسمى نحن حكومة لا تستحي حتى تتماشى مع موضوع الإعدام . وكانت البداية حساب تويتر لفتاة باسم فواغي القاسمي نشرت الخبر ومنه انتشر الخبر انتشار النار في الهشيم بين أهل العرب والطرب الذين لا يدققون في المصداقيه خاصة اذا كان الخبر يذكي الطائفية و لا يشغلون عقولهم ولا يرهقون أنفسهم بالبحث خاصة اذا كان المصدر (( أنثى ))

ولم يتوقف الأمر على منشورات الفيس بوك ولكن كما جرت العادة في العالم العربي قامت وسائل الإعلام بنقل القصه عن الفيس بوك وتويتر لتأخد اتجاه اخر ولتصبح اكثر مصداقية عند البعض

 

جريدة المصريون تشارك في العبث

جريدة المصريون تشارك في العبث

فما حقيقة هذه الصور وهذا الخبر ؟ ساشرح الأمر بإختصار ,

أولا .. من يظهر في الصورة ليس الشاعر العراقي المحظوظ أحمد النعيمي والذي بفضل هذه الشائعة أصبح أكثر شهرة من أبو الطيب المتنبي

احمد النعيمي

الشاعر احمد النعيمي الحقيقي , والصورة في البيت الثقافي لقضاء المحموديه العراقي

ثانياً … اتحاد الكتاب العراقي نفى هذا الخبر عن طريق  فاضل ثامر، رئس الاتحاد ، ، وقال في خطاب أرسله إلى الشاعر حبيب الصايغ، أمين عام اتحاد الكتاب والأدباء العرب  إنه لم يسمع عن خبر الإعدام شخصيا، واتصل بمركز اتحاد الأدباء في بغداد، وتأكد من عدم صحة الخبر.

 

ثالثاً .. الصور من إيران وليست من العراق وهى قديمة ترجع لعام 2011 والشخص الذي يظهر فيها ليس سياسي أو معارض او شاعر ولكن سفاح اشترك ضمن تشكيل عصابي في إختطاف النساء وقتلهن لسرقة مصوغاتهن (( أشبه بعبعال وحسب الله في ريا وسكينه )) ولكن بالفارسي

الخبر من موقع ايراني عام 2011 بشأن اعدام سفاح

الخبر من موقع ايراني عام 2011 بشأن اعدام سفاح

 

وفيما يلي روابط المصادر

الخبر المكذوب على موقوع المصريون

الخبر من 2011 في الإعلام الإيراني بشأن إعدام شفاح

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: