الرئيسية / أخبار / ندى .. أم قطر الندى ؟

ندى .. أم قطر الندى ؟

على كثرة ما حفظ التاريخ من أسماء النساء ربما لم يترسخ في الوجدان الشعبي اسما اكثر من اسم ” قطر الندى ” وذلك لما صاحب حياتها وزفافها من ابهة لم يسجل التاريخ مثلها , فقطر الندى هى ابنة خمارويه سلطان مصر بن أحمد بن طولون , وزوجة الخليفة العباسي المعتضد وقد ذكر المؤرخون ان أباها قد شيد لها قصرا في كل مدينة كانت تبيت بها في رحلة الزفاف من القاهرة الى بغداد أثناء مرور موكبها الاسطوري أما عن جهازها ففيه ما لم تره عين أو تسمع به أذن .

وربما كانت سيرة قطر الندى ممن تيمن به الدكتور ماهر الدمياطي محافظ الزقازيق الأسبق وهو يختار إسمها لابنته ” ندى ”

انا الدكتورة ندى الدمياطي مدرس مساعد في جامعة الزقازيق , ادرس في باريس منذ شهرين لنيل درجة الدكتوراه في زراعة الكبد ” هكذا عرفت الدكتورة ندى نفسها عند وقوفها في طابور المصوتين بانتخابات الرئاسة في السفارة المصرية بالعاصمة الفرنسية

ولعل كان لندى من اسمها نصيب فكما شيد سلطان مصر قصرا لابنته في كل مدينة كانت تطأها أقدامها فهكذا فعل الدكتور ماهر الدمياطي لابنته ولكن شيد لها ما هو أهم من القصور بل كان يتحدى الواقع ويغيرة خصيصا من أجلها في كل محطة كانت تطأها أقدامها

ففي البداية وفي عام 2002 لم توفق ندى خريجة الثانوية العامة في الإلتحاق بإحدى كليات القمة لضعف مجموعها فالتحقت بكلية العلوم وتزامنت دراستها بكلية العلوم بقرار من المجلس الأعلى للجامعات بعدم جواز التحويل من كلية العلوم الى كلية الطب بعد إجتياز السنة الأولى وهو ما كان متبعا حتى تاريخه , ولكن كون تنفيذ مثل هذا القرار كان كفيلا بتدمير مخطط الدكتور ماهر الدمياطي رئيس جامعة الزقازيق وقتها في تصعيد ابنته لكلية الطب فقد استخدم سلطته كرئيس للجامعة في تأجيل اعتماد القرار حتى اجتازت ابنته السنة الأولى ثم تحويلها الى كلية الطب ليعتمد القرار بعد ذلك لتصبح ندى أخر مستفيد من هذا النظام في التعليم الجامعي في مصر

ولم ينقطع دفع الدمياطي لابنته دفعا في الطريق اذي رسمه لها عند هذه المرحلة ولكن كانت المحطة الثانية عام 2007  طالعتنا الصحف بخبر استقالة الدكتور عصام نور الدين عميد كلية طب الزقازيق من منصبة احتجاجا على تغيير نتيجة ابنة رئيس الجامعة، الطالبة في الفرقة الثالثة في الكلية !! ولا نتفاجأ عندما نعرف أن الطالبة لم تكن الا ندى وانا والدها رئيس الجامعة هو الدكتور ماهر الدمياطي , والذي أصر على مخالفة القانون والعدل لتصعيد ابنته ورفع ترتيبها من المركز 154 إلي المركز الأول .. وذلك لضمان تعينها بالجماعة فيما بعد .

للإطلاع على المصدر اضغط هنا

وكما يبدو فان ندى رغم مخالفة والدها المتكررة لقانون من اجلها لم تكن عند حسن ظنه فقد خيبت امله في امتحان الفرقة الخامسة عام 2010 مما دفع والدها لاخفاء ورقة اجابة امتحان الباطنة ومن الطريف ان الاختفاء ايضا طال ورقة ابن عميد الكلية الدكتور سعد العش والذي جاء تعينه بعد استقالة العميد السابق اثر اعتراضه على تغير ترتيب ابنة العميد وكان اخفاء الورق حيلة متبجحة لاعادة ترتيب الإجابات بحيث تضمن التفوق

للإطلاع على المصدر اضغط هنا

 

وأخيرا ورغم افتضاح الاعيب رئيس الجامعة المكشوفه لم يمنع ذلك من تعينها معيدة بكلية الطب جامعة الزقازيق !! لتشق طريقها فيما بعد بدعم من والدها والذي تم تصعيده فيما بعد كما سنأتي لاحقا ,, ليتم ترشيحها لبعثة لفرنسا لنيل درجة الدكتوراة في زراعة الكبد بعد سلسلة من الفساد اطاحت فيها بأحلام زملائها المجتهدين ممن اخذت اماكنهم في كل مرة كان يتم تصعيدها فيها بدون وجه حق , ومن المؤسف ان دى لم يتم تصعيدها في الاتجاه الأكاديمي فقط ولكن أيضا في في الجانب السياسي عندما تم اختيارها لتمثل شباب مصر في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب لتولي المناصب الهامة في الدولة !!

ونعرج الأن الى الدكتور ماهر الدمياطي رئيس جامعة الزقازيق الأسبق .. فتحتفظ ذاكرة الإنترنت إحتجاجات طلابية ادت الى الاطاحة به من رئاسة الجماعة عام 2011 على ضور فسادة وتصرفه في الجامعة بمنطق العزبة الخاصة به

ولكن ولكون الفساد جذورة ضاربة من القمة الى القاع فقد تم اختيار الدمياطي كمكافأة له  عن مسيرته الملطخة بالفساد كمحافظ لمحافظة بني سويف في فترة حكم المجلس العسكري وهو ما قوبل باحتجاجات شعبيه حينها نظرا لسوابقه في رعاية الفساد اثناء عملة رئيسا لجامعة الزقازيق

للإطلاع على المصدر اضغط هنا

للإطلاع على رابط باتهامات الفساد التي طالت الدمياطي

في النهاية ندى ماهر الدمياطي مجرد حالة لم نكن لنعرفها لولا ان وقعت دائرة الضوء عليها بالصدفة في فيديو تم تصويرة بكاميرا هاتف نقال وهى تقول بفخر (( ايوه لى ضهر )) تقصد في الفيديو ان مصرظهرها وسندها ولكن ربما كان ضميرا يقصد ان  لها ظهر سخر كل امكانينات مصر من اجلها .. وان ظهرت ندى فلابد ان هناك الكثير في العديد من المواقع تم تسخير مصر لخدمتهم

 

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: