الرئيسية / تراث / عندما الغت فايزة أحمد حفلاتها بسبب وفاة عبد الحليم حافظ

عندما الغت فايزة أحمد حفلاتها بسبب وفاة عبد الحليم حافظ

كان للرحيل المفاجئ للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في ربيع عام 1977 بعد عامين من رحيل الموسيقار فريد الأطرش وكوكب الشرق أم كلثوم في فترات متقاربة اثر الصدمة على المصريين والعرب بشكل عام وعلى الوسط الفني بشكل خاص حتى الرغم من مساحة التنافس الطبيعية بين الفنانين والتي كانت حافزا لكل معاصري العندليب على ان يقدموا أفضل ما لديهم حتى يضمنوا التواجد بجانب الفتى الأسمر النحيل والذي سيطر على اذان المستمعين العرب لمدة تجاوزت ال20 عام بقليل , ولعل المتابع لمسيرة فن الغناء العربي قبل 1977 يجد اختلافا لا ينكرة متذوق للفن بعد هذا التاريخ فكان وجود عبد الحليم يدفع الشعراء والملحنين ينافسوا فيمها بينهم لاخراج افضل ما تجود به موهبتهم حتى يجدوا مساحة لعرض ابداعاتهم من خلال الاحبال الصوتية لحنجرة العندليب والتي كانت تتخطى اوسع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة انتشارا , وكان وجوده بالمثل يجبر باقي المطربين على التفاني لتقديم فن يضمن لهم الصمود في ساحة يتصدرها العندليب

وتحفظ لنا قصاصات المجلات والصحف نماذج من التفاعل الإنساني من بعض رموز الوسط الفني عقب وفاة عبد الحليم حافظ , كان منها هذا الخبر حول إلغاء الفنانة فايز أحمد لحفلاتها في عيد الربيع لعام 1977 حدادا وحزنا عى رحيل العندليب والذي سبق عيد الربيع بأيام حيث كان الربيع هو المهرجان السنوي والذي يغرد في العندليب دائما بكل جديد , ليمر ربيع 1977 صامتا صمتا مطلقا بدون تغريد العندليب الأسمر او شدو كروان الشرق فايزة أحمد

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: