الرئيسية / تراث / الشيخ صديق المنشاوي الأب وتلاوة نادرة

الشيخ صديق المنشاوي الأب وتلاوة نادرة

hqdاالتefault

 

ربما لا يوجد على مستوى العالم الإسلامي من يجهل فضيلة الشيخ محمد صديق المنشاوي بصوتة الخاشع وكذلك شقيقه الاصغر الشيخ محمود صديق المنشاوي ولكن ربما القليل هم من يعرفون ان كلا من الشيخان نبع من فيض اسمه الشيخ صديق السيد تايب المنشاوي الأب وليس هذا عيبا في المتلقي ولكن لأن الشيخ رحمه الله كان زاهدا في الشهره لم يسعى للاذاعة فسعت الاذاعة هى اليه ولكن لم تحافظ فيما بعد عن تراثه فاصبح اي تسجيل يحمل بصمة صوت الشيخ المنشاوي الأب هو من النوادر رغم انه رحمه الله توفى متأخرا بالمقارنه بابنه النابغ محمد فقد توفى الشيخ صديق عام 1984 بينما توفى ولده البكر عام 1969

فمن هو الشيخ صديق المنشاوي ؟

ولد الشيخ صديق السيد تايب المنشاوي  بمحافظة سوهاج مركز المنشاة في سنة 1898 م … بدأ الشيخ صديق حفظ القرآن على يد والده … فقد كان محفظًا جيدًا للقرآن وعلى سعة كبيرة من العلم … وأكمل حفظ القرآن وهو يبلغ من العمر 9 سنوات … انتقل الشيخ صديق بعد ذلك إلى القاهرة … وتلقى علم القراءات على يد الشيخ المسعودي وكان معلم قراءات مشهور بمصر في ذلك الوقت

التحق الشيخ بالأزهر الشريف من أجل هدف واحد وضعه نصب عينيه وهو تنمية المعلومات الدينية التي ترتبط بعلوم القراءات كالتفسير وعلم اللغة … إلى أن تمكن من إتقانه للقراءات العشر الكبرى فعاد إلى بلدته بمحافظة سوهاج واشتهر عنه وقتها أنه القارئ الوحيد على مستوى الصعيد فلم يكن هناك وقتها قراء مشهورون .

لم ينتقل الشيخ صديق المنشاوي إلى الإذاعة شأن غالبية القراء بل انتقلت الإذاعة إليه حيث كان يقرأ ببلدة العسيرات وهناك سجلت له عشرين شريطا أذيع منها شريط واحد فقط وللأسف فقد مسحت الشرائط كلها بعد ذلك لتسجل عليها أشياء أخرى دونما تحقيق وفقدت الإذاعة صوتا قلّ أن يوجد. وحاول محمد أمين حماد رئيس الإذاعة في ذلك الوقت عمل أي شيء لظهور الأشرطة فلم يستطع وطلب من الشيخ أن يستقر في القاهرة فرفض وأصرّ على عدم مغادرة الصعيد وقال : يكفي ابني محمد في القاهرة. وكان الشيخ محمد قد ذاعت شهرته بالقاهرة بعد أن سجلت له الإذاعة بإسنا إحدى ليالي شهر رمضان سنة 1953 م.

قرأ الشيخ القرآن في كثير من محافظات مصر حتى إنه كان يتلو القرآن في محافظتي قنا وأسوان لمدة ثلاثة شهور متتالية ولم يغادر مصر إلى أي دولة طوال حياته إلا لقضاء فريضة الحج عام 1924 م وكانت الرحلة بالإبل .

عوضه الله بوسامين في عالم قراءة القرآن الكريم : هما 1- الشيخ محمد صديق المنشاوي رحمه الله ((1920 – 1969)) … الشيخ محمود صديق المنشاوي شفاة الله و أطال في عمره .

 

 

 

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: