Home / تراث / صور نادرة بالألوان لقيثارة الشرق ليلى مراد

صور نادرة بالألوان لقيثارة الشرق ليلى مراد

في الحادي والعشرين من نوفمبر1995 رحلت عن عالمنا قيثارة الغناء العربي المطربة القديرة ليلي مراد، التي احتلت مكانة راسخة في قلوب الجماهير في مصر والعالم العربي، برغم اعتزالها للحياة الفنية لمدة أربعين عاما قبل وفاتها.

ولدت بالإسكندرية، في السابع عشر من فبراير عام 1918 ، اسمها الحقيقى «ليليان ابراهيم زكى موردخاى» وهى من اسرة يهودية الاصل، كان والدها ملحن وهو«زكى مراد»، و أمها «جميلة سالومون» وهى يهودية من اصل بولندى، وأخوها الملحن «منير مراد».

بدأت ليلى مراد مشوارها الفنى فى سن الرابعة عشر، حيث بدأت تعلم الغناء على يد والدها «زكى مراد»، و الشاعر المعروف «داوود حسنى»، وقد بدأت بالغناء فى الحفلات الخاصة إلى أن تقدمت للاذاعة كمطربة عام 1934.

وتقدمت ليلى مراد لاختبارات الإذاعة وتم قبولها كمطربة، وتعاقدت معها الاذاعة المصرية على اقامة حفلة مرة كل اسبوع، وكانت اولى الحفلات التى تقدمها ليلى مراد للاذاعة فى السادس من يوليو عام 1934، وغنت فيها موشح «يا غزال زان عينيه الكحل»، وفى عام 1937 بدأت فى تقديم اولى الاسطوانات الخاصة بها.

قدمت ليلى مراد للسينما المصرية 27 فيلمًا كان أولها فيلم «يحيا الحب» مع الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1937، وكانت من القلائل التى أنتج أفلام بأسمها، وارتبط اسمها باسم أنور وجدى بعد أول فيلم لها معه وكان من إخراجه وهو فيلم «ليلى بنت الفقراء»، وتزوجا عام 1945.

وكان من أشهر أفلامها قلبى دليلي، ليلى بنت الأغنياء، حبيب الروح، شاطئ الغرام، الماضى المجهول، غزل البنات، سيدة القطار، عنبر.

وكان آخر أفلامها فى السينما «الحبيب المجهول» مع حسين صدقى واعتزلت بعدها أضواء وسخب الشهرة وتركت العمل الفنى فى قمة مجدها وشهرتها لتترك ذكريات رائعة لا تمحوها الأيام فى مخيلة محبيها.

تزوجت ليلى مراد ثلاث مرات كان أولها من الفنان أنور وجدى الذى تزوجته أثناء مشاركتهم سويا فى فيلم «ليلى بنت الفقراء»، والذى تولى إخراجه واستمر زواجهم قرابة 8 سنوات وكونت معه ثنائى فنى ناجح ثم انفصلا بالطلاق، تزوجت بعد ذلك من «وجيه اباظة»، وانجبت منه ابنها «اشرف»، ولكن هذه الزيجة لم تستمر طويلا بسبب ممانعة عائلة وجيه اباظة واعتراضهم منذ بداية زواجهما عليها، وبعد فترة تزوجت الفنانة ليلى مراد من المخرج فطين عبد الوهاب والذى انجبت منه ابنها «زكى».

بعد الاعتزال المفاجيء وهى فى قمة نجاحها و شهرتها الفنية، بذل العديد من المقربين لها محاولات عديدة للعودة، ولكنها أصرت على الابتعاد والثبات على موقفها حتى نجح الموسيقار بليغ حمدي فى الستينات فى اقناعها بمشاركته فى تقديم برنامج تليفزيونى فى تليفزيون أبو ظبى.
أعلنت ليلى مراد إسلامها فى بداية مشوارها الفنى، عام 1946 على يد الشيخ محمود أبو العيون وكيل الجامع الأزهر الذي كانت تداوم على حضور الدروس الدينية التي كان يلقيها، وتوفيت مسلمة، وبرغم مالحق بها من تهم «مغرضة» طالتها بعد ثورة يوليو وتحديدًا بعد سنة 1956 بدعوى إنها تبرعت ماديًا لإسرائيل ، وتم التحقيق معها في وقائع شهيرة، وثبتت براءتها من كل مانسب إليها

وكرمت ليلى مراد في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورة 1998 بمنحها شهادة تقدير تسلمتها عنها الفنانة ليلى علوي، وفي عام2007 قام فريق عمل فيلم في شقة مصر الجديدة بإهداء الفيلم إلى ليلى مراد من خلال عبارة ظهرت في نهاية الفيلم «إهداء إلى ليلى مراد، صوت الحب لكل الأجيال»، كما أنتج مسلسلا بعنوان «أنا قلبي دليلي» عام 2009 حول حياتها ليعرض خلال شهر رمضان من نفس السنة .

المقال من جريدة الشروق كتبته أميرة سامي

 

ليلى مراد وأنور وجدي

0b8689eb52938b8de3c75f12e285b1e0 اعلان انور وجدي al kawakib 1956 032 ليلى بنت الاكابر 10897006_314019328795316_44577291121بفق29686494_n

أضف تعليق

About نبأ

Leave a Reply

%d bloggers like this: