الرئيسية / صحافة زمان / شاهد تشكيلة برلمان 1964 , كم نائب منهم تعرفه ؟

شاهد تشكيلة برلمان 1964 , كم نائب منهم تعرفه ؟

تاريخ الحياة النيابية في مصر بعد ثورة يوليو

كان من بين المبادىء الأساسية لثورة 23 يوليو 1952 فى مصر ، مبدأ ” إقامة حياة ديمقراطية سليمة ” ، وذلك بعد أن قامت الثورة بإلغاء الدستور السابق وإعلان الجمهورية وحل الأحزاب .
وفى عام 1956 صدر الدستور الجديد ، وتم بمقتضاه تشكيل مجلس الأمة فى 22 من يوليو 1957 من 350 عضواً منتخباً ، وقد فض هذا المجلس دور انعقاده العادى الأول فى 10 فبراير سنة 1958.
وفى فبراير 1958 ونظراً لقيام الوحدة بين مصر وسوريا ألغى دستور 1956 ، وصدر دستور مؤقت للجمهورية العربية المتحدة فى مارس سنة 1958 ، شكل على أساسه مجلس أمة مشترك من المعينين ( 400 عضو من مصر ـ 200 عضو من سوريا) وعقد أول اجتماع فى 21 من يوليو 1960 واستمر حتى 22 يونية عام 1961 ، ثم وقع الانفصال بين مصر وسوريا فى 28 سبتمبر 1961.
وفى مارس 1964 صدر دستور مؤقت آخر فى مصر، تم على أساسه إنشاء مجلس الأمة من 350 عضواً منتخباً ، نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين ، انعكاسا لصدور قوانين يوليو 1961 الاشتراكية ، إضافة إلى عشرة نواب يعينهم رئيس الجمهورية.
واستمر هذا المجلس من 26 مارس1964 إلى 12 نوفمبر سنة 1968، واجريت انتخابات المجلس الجديد فى 20 من يناير 1969 والذى ظل قائما بدوره حتى 30 من أغسطس 1971 ، حيث مارس مجلس الأمة طوال هذه الدورات سلطاته الدستورية.

ثم صدر دستور جديد للبلاد فى 11 من سبتمبر 1971 ظل سارياإلى أن صدر اعلان دستورى فى 13/2/2011 غقب ثورة 25 يناير 2011 ، يتضمن قرارا بتعطيل العمل بأحكامه . و فى عام 1976 أجريت الانتخابات التشريعية على أساس تعدد المنابر داخل الاتحاد الاشتراكى العربى ، وهو التنظيم السياسى الوحيد الذى كان قائما فى ذلك الوقت.
وفى عام 1979 أجريت أول انتخابات تشريعية فى مصر على أساس حزبى، وذلك لأول مرة منذ إلغاء الأحزاب السياسية فى مصر عقب ثورة يوليو 1952، شاركت فيها عدة أحزاب سياسية تكونت بعد صدور قانون الأحزاب السياسية فى عام 1977م .
وفى عام 1980 تم إنشاء مجلس الشورى، وذلك بهدف توسيع دائرة المشاركة السياسية والديمقراطية . غير أنه تمت العودة إلى نظام الانتخاب الفردى . ففى عام 1990 صدر قرار بقانون بالعودة إلى ذلك النظام ، وقسمت الجمهورية إلى 222 دائرة انتخابية ، انتخب عن كل منها عضوان ، يكون أحدهما على الأقل من العمال والفلاحين .
وأصبح عدد أعضاء مجلس الشعب 454 عضوا منهم عشرة أعضاء يعينهم رئيس الجمهورية و عقب ثورة 25 يناير جرى تعديل قانون انتخاب مجلس الشعب و الشورى رقم 38 لسنة 1972 ليصبح انتخاب ثلثى أعضاء مجلس الشعب بنظام القوائم الحزبية المغلقة و الثلث الآخر بالنظام الفردى ، كما أصبح عدد أعضاء المجلس وفقا لتلك التعديلات 498 عضوا يختارون بطريق الانتخاب المباشر السرى العام على أن يكون نصفهم على القل من العمال و الفلاحين فضلا عن 10 نواب على الكثر يجوز لرئيس الجمهورية تعيينهم.

 

واضع بين ايديكم الأن وثيقة تاريخية لتشكيلة برلمان 1964 ((مجلس الأمة)) و الذي تشكل بعد صدور الدستور المؤقت في نفس العام

ولعلك عندما تتصفح الوجوه والاسماء ستجد من بينهم اسماء دخلت التاريخ السياسي على رأسهم الرئيس الراحل محمد أنور السادات عن دائرة تلا و بجواره النائب الراحل كمال الشاذلي والذي لم يغادر البرلمان من وقتها حتى وفاته وهو يستعد لخوض انتخابات 2010 بعد ان نال لقب اقدم برلماني في العالم , ومن بينهم ايضا السياسي المخضرم المهندس سيد مرعي والذي اربط اسمه بعد ذلك باكثر من عقد من الزمان بهتاف ((سيد بيه يا سيد بيه كيلو اللحمه بقى بجنيه )) عندما كان وزيرا للزراعة والثروة الحيوانية وستجد ايضا السياسي والأديب والوزير السابق ثروت عكاشة كما ستجد الإعلامي المخضرم أحمد سعيد , واخيرا وليس أخرا البرلماني صاحب اليد البيضاء سيد جلال (( اهالي باب الشعرية يعرفونه جيدا ))

 

1 2 3 4 5 6 7 8 (2) 9 10

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: