الرئيسية / صحافة زمان / وثيقة هامة تكشف طبيعة العلاقات المصرية الروسية قبل ثورة يوليو

وثيقة هامة تكشف طبيعة العلاقات المصرية الروسية قبل ثورة يوليو

قصاصة صحفية ترجع الى عصر ما قبل ثورة يوليو يتحدث فيها ضمن ما يتحدث كامل باشا البنداري سفير مصر في موسكو ووزير الصحه الاسبق في العصر الملكي عن طبيعة العلاقات بين مصر والاتحاد السوفيتي وكيف أن الاتحاد السوفيتي رغم عدم حاجته للقطن المصري كان يشتريه ليرفع سعره بعدما بخس المستعمر الإنجليزي به الأرض وكيف وان الاتحاد السوفيتي وهو بحاجه الى القمح في هذا الوقت كان يصدره الى مصر بثمن بخس , ويوصي كامل باشا البنداري في النهاية بان تتفق مصر مع الروس لكسر الهيمنه الاقتصاديه الانجليزيه والامريكية على مصر

وأهمية هذه الوثيقة الصحفيه انها تشير الى كون التقرب الروسي من مصر لم يبدأ فقط بعد ثورة يوليو عندما قام الاتحاد السوفيتي بتمويل السد العالي بعد سحب البنك الدولي التمويل بضغوط امريكيه ومن بعدها تمويل بناء المصانع والتسليح في مصر الى ما بعد حرب اكتوبر 73

والأهمية الثانيه للوثيقة انها تشير الى حقيقة يتغافلها الكثير من الملكيين أكثر من الملك بتصوير مصر ايام اعهد الملكي على انها كانت سلة القمح للعالم بينما تشير الوثيقة ان مصر كانت تحصل على القمح من الاتحاد السوفيتي لتخفيف وطأة البؤس والشقاء كما عبر كامل باشا البنداري

 

الاتحاد السوفيتي

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: