الرئيسية / تراث / إنفراد لأول مرة فيديوهات وصور نادرة خاصة بقضية المجند سليمان خاطر

إنفراد لأول مرة فيديوهات وصور نادرة خاصة بقضية المجند سليمان خاطر

سليمان محمد عبد الحميد خاطر (1961 – 7 يناير 1986) أحد عناصر قوات الأمن المركزي المصري كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل عندما أصاب وقتل سبعة إسرائيليين تسللوا إلى نقطة حراسته، في الخامس من أكتوبر عام 1985م.
تعرض لاحقاً لمحاكمة عسكرية والتي حكمت عليه بالأشغال المؤبدة، وفي 7 يناير عام 1987 تم العثور عليه مشنوقاً في زنزانته في ظروف غامضة وبشكل طرح الكثير من التساؤلات والشكوك. حيث افادت الرواية الرسمية عن انتحاره بينما أكدت عائلته انه تم قتله , وتعزز الأسرة روايتها بأخر زيارة له قبل وفاتة بأيام حيث كانت روحه المعنوية مرتفعه وكان يعتقد انه سينال عفو رئاسي بعد ان تهدأ الضجه وطلب منهم امداده بكتب كلية الحقوق حيث كان منتسبا بها , واشارت مقابلة صحفية قام بها الكاتب الصحفي مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين السابق مع خاطر الى بعض ما جاء في شهادة اسرته مما يعطيها مصداقية عن رواية الحكومة في هذا الوقت

ولقد قوبلت محاكمة خاطر ومن بعدها مقتله باجتجاجات طلابية وشعبية واسعه وتردد خلالها أول هتاف مطالب باسقاط مبارك الذي لم يكن قضى في الحكم حينها الا خمس سنوات فقط

وسليمان خاطر مدفون في مسقط رأسة بقرية أكياد بمحافظة الشرقية ويعتبر قبره مزارا يقصده الكثير من الرموز السياسية والاحزاب والتيارات اليسارية بشكل سنوي

Picture 188

يودع والدته الوداع الأخير قبل وفاته بأيام

يودع والدته الوداع الأخير قبل وفاته بأيام

Picture 192 Picture 193 Picture 194 Picture 195

مع مكرم محمد أحمد والحوار الصحفي الأول والأخير

مع مكرم محمد أحمد والحوار الصحفي الأول والأخير

يودع شقيقته الكبرى

يودع شقيقته الكبرى

Picture 19345

جثمان سليمان خاطر

جثمان سليمان خاطر

الصحافة الرسمية تؤكد رواية الانتحار وتروج لها

الصحافة الرسمية تؤكد رواية الانتحار وتروج لها

الصحافة الرسمية تؤكد رواية الانتحار وتروج لها

الصحافة الرسمية تؤكد رواية الانتحار وتروج لها

 

أضف تعليق

عن نبأ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: